الإعجاز في هذا الحديث

هذا الحديث القادم يُـبين إعجاز الرسول r   ولذلك أذكـُره تفصيلا ً 
فقـد أخرجه الإمام أحمد في مُسنده وبترقـيم العالمية كالآتي :
         برقـم  1948 و برقـم  3227  و برقـم  3277 
عَنْ أَيُّـوبَ عَنْ عِكْرمَة َ عَن ابن عـباس ٍ t أَنَّ النَّبِيَّ  r   قَالَ :
 «   التـَمِسُوهَا فِي العـَشْر ِالأَوَاخِر في  تاسِعَةٍ  تـَبقى أَو  خامِسَةٍ   
      تـَبقَى أَو  سابعَةٍ  تـَبقَى  »*
نتدبر إعجاز رسول الله  r   في ترتيب الليالي التي تأتي فيها ليلة القـدر كل عام  فـبدأ بالتـاسعة ثم يلـيها الخامسة  وليس السابعـة ،

وهذا الترتيب هو بإذن الله تعالى ما يحدث في كون الله لأ نه إذا جاءت  ليلة القدر في ليلة 25  فـيُمكن أن تأتي بعـدها في ليلة 27  ثم  24  ولكن إذا جاءت ليلة  29  فلا بد أن يليها  25  ثم  27  بقـُدرة الله   {  كما في جداول شهور رمضان وليالي القـدر  }**

ويؤكد الحديث السابـق هذا الحديث الذي أخرجه البخاري برقم 49 عن عُـبادة بن الصامت  t   أَنَّ رَسُولَ الله  r  خَرَجَ يُخبرُ بلَيلةِ القـدْر فـتـَلاحَى رَجُلان مِنْ الْمُسلِمِيـنَ فقال  :
 «  إنِّي خَرَجْتُ لا ُخبِرَكُمْ بِلَيلَةِ القـدْر وإنـَّهُ تـَلاحَى فـُلانٌ وفـُلانٌ
     فـرُفِعَـتْ وعَـسَى أَنْ يَـكُونَ خـَيْرا ً لـكُمْ التـَمِسُوهَا فِي  السَبْع ِ
     والتِـسْع ِ والخـَمْس ِ  » *** 
نلاحظ أن رسول الله  r   ذكر الخمس بعـد التسع أيضا ً كما في
في الحديث المذكور أعلاه.                          
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
* أخرج نحوه البخاري وأبو داود ،  تـبقى :  تـثبُت وتـكون في هذه الليلة.  
** هذه الجداول هـنا عـند شرح دورة رمضان وليلة القـدر.
*** أخرج نحوه أحمد ومالك والنسائي ، تـَلاحى : تـشاجر ، وأخرجه مسلم بلفـظ :
        يحتـقان :  يدعي كل منهم الحـق لنفـسه ومـنها يُسَمى يـوم القـيامة بالحاقة ،
        والرَجلان كما جاء في الكـُـتب هما :  كعـب بن مالك وابن أبي حَـدرد y